المناصب الاكاديمية

  • 2015 2016

    رئيس فريق اختصاص الدعوة والثقافة الإسلامية

    جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الاسلامية – قسنطينة - كلية أصول الدين

  • 2015 2016

    عضو المجلس العلمي لكلية أصول الدين

    جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الاسلامية – قسنطينة - كلية أصول الدين

  • 2013 2016

    عضو المجلس الإداري لكلية أصول الدين

    جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الاسلامية – قسنطينة - كلية أصول الدين

  • 2014 2016

    عضو اللجنة العلمية لقسم الدعوة والإعلام والاتصال

    جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الاسلامية – قسنطينة - كلية أصول الدين

  • 2015 2016

    عضو بالمجلس العلمي للجامعة

    جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الاسلامية – قسنطينة - كلية أصول الدين

  • 2006 2016

    Co-professor أستاذ مشارك

    جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الاسلامية – قسنطينة - كلية أصول الدين

المراحل الدراسية

  • Ph.D دكتوراه 2013

    علوم الإعلام والاتصال

    جامعة الجزائر 3

  • Master ماجستير 2005

    الإعلام الإسلامي

    جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الاسلامية – قسنطينة

  • Degree بكالوريوس 2000

    الدعوة والإعلام والاتصال

    جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الاسلامية – قسنطينة

الانشطة الاكاديمية

  • 2/23/2015

    مؤتمر دولي حول:القيم الروحية في بناء الحضارة وسقوطها نحو الدراسات الخلدونية التطبيقية.

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | قواعد صياغة الانسان المتحضر عند ابن خلدون، دراسة تحليلية في المقدمة، منشور.

  • 12/22/2013

    مؤتمر دولي حول:توظيف تقنية المعلومات لخدمة القرآن الكريم وعلومه

    image

    حقوق ملكية | المملكة العربية السعودية | بمفردي | اللغة العربية الإدارة الالكترونية لمواقع القرآن الكريم، دراسة في معايير الجدودة

  • 4/2/2015

    مؤتمر دولي حول:القراءات القرآنية في العصر الحديث بين الواقع والطموح

    image

    المشاركة بمؤتمر | العراق | بمفردي | اللغة العربية معايير الجودة في مواقع القراءات القرآنية في مجلة كلية العلوم الاسلامية

  • 2/8/2015

    ندوة وطنية حول:الإساءة إلى الأديان والمقدسات بين الشريعة والقانون

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية مسؤولية الإعلام وموقفه من الإساءة إلى الأنبياء والمقدسات

  • 5/20/2009

    ندوة وطنية حول:مناهج إعداد الرسائل الجامعية

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية

  • 3/3/2014

    مؤتمر دولي حول:دور العلماء المسلمين في خدمة الحضارة الإنسانية

    image

    المشاركة بمؤتمر | مصر | بمفردي | اللغة العربية التربية في فكر مالك بن نبي

  • 3/6/2014

    مؤتمر دولي حول:خطاب النسوية والثقافة العربية الإسلامية المعاصرة

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية انشغالات الأقلام النسائية في الصحافة العربية، دراسة تحليلة مقارنة بين ، صحيفة الرياض السعودية، الاهرام المصرية، الشروق الجزائرية

  • 12/2/2015

    مؤتمر وطني حول:التغيير بين الاستراتيجيات الإعلامية والممارسة الاتصالية للمواطنين

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية اطروحات تأثير وسائل الإعلام على القيم لدى الشباب،دراسة تقييمية

  • 4/19/2016

    مؤتمر دولي حول:التراث العربي المخطوط في الجزائر وفي العالم العربية والإسلامي

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية دور المواقع الالكتورنية في التعريف بالمخطوط دراسة تحليلية تقييمية

  • 12/3/2013

    مؤتمر دولي حول:نظرية الحتمية القيمية في الإعلام: نظريات الإعلام المعاصرة

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية توالد وزحمة النظريات الإعلامية الغربية وأهمية التنسيق والتدافع المعرفي لتطوير"فكرة الحتمية القيمية الإعلامية

  • 11/2/2014

    مؤتمر دولي حول:مقومات السلم الاجتماعي، قراءة إسلامية في ضوء الواقع المعاصر

    image

    المشاركة بمؤتمر | العراق | بمفردي | اللغة العربية أثر حرية التعبير في وسائل الاعلام على السلم في الوطن العربي

  • 12/1/2014

    بحث المهارات الاتصالية عند الرسول صلى الله عليه وسلم ،مجلة كلية الإمام الاعظم الجامعة/ العراق

    image

    نشر | العراق | بمفردي | اللغة العربية المهارات الاتصالية عند الرسول صلى الله عليه وسلم

  • 2/23/2015

    بحث قواعد صياغة الانسان المتحضر عند ابن خلدون، دراسة تحليلية في المقدمة، مجلة المعيار، كلية أصول الدين، جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية.

    image

    نشر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية

  • 11/24/2015

    بحث تكامل الرؤية المعرفية في تصور عناصر بناء الحضارة الإسلامية، مجلة المعيار، كلية أصول الدين، جامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية.

    image

    | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية

  • 8/15/2013

    بحث مزالق حرية الإعلام وارتداداتها الاجتماعية في الوطن العربي، مجلة الحكمةللدراسات الإعلامية و الاتصالية(محكمة)، مؤسسة كنوز الحكمة للنشر والتوزيع.

    image

    نشر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية

  • 5/3/2016

    مؤتمر دولي حول: تجديد الخطاب المسجدي ودوره في بناء الأمة

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية البناءالمعرفي للإمام وتكوينه، دراسة ميدانية

  • 6/1/2010

    كتاب العنف المدرسي ومنظومة القيم الإسلامية، دراسة ميدانية، مخبر الدراسات الدعوة والاتصالية، قسنطينة.

    image

    تأليف كتاب | الجزائر | ضمن فريق | اللغة العربية

  • 3/31/2010

    مؤتمر دولي حول:الإرهاب بين تطرف الفكر وفكر التطرف الجامعة الإسلامية، المملكة العربية السعودية.

    image

    المشاركة بمؤتمر | المملكة العربية السعودية | بمفردي | اللغة العربية بحث مسؤولية الإعلام العالمي في تصحيح صورة الإسلام لدى الرأي العام الغربي

  • 3/6/2011

    مؤتمر دولي حول:دور الجامعات العربية في تعزيز مبدا الوسطية بين الشباب العربي

    image

    المشاركة بمؤتمر | المملكة العربية السعودية | بمفردي | اللغة العربية الوسطية في فكر الشيخ عبد الحميد بن باديس

  • 11/26/2013

    مؤتمر دولي حول:الرسول محمد صلى الله عليه وسلم وحقوقه على البشرية

    image

    المشاركة بمؤتمر | المملكة العربية السعودية | بمفردي | اللغة العربية كتابات المنصفين من غير المسلمين في الرسول صلى الله عليه وسلم، المدرسة الفرنسية أنموذجا

  • 4/27/2016

    مؤتمر دولي حول:أخلاقيات الإعلام وقوانينه في دول مجلس التعاون الخليجي

    image

    المشاركة بمؤتمر | الإمارات العربية المتحدة | بمفردي | اللغة العربية أخلاقيات تفاعل القراء مع المحتوى الغعلامي في صحيفة الخليج الاماراتية الالكترونية

  • 3/5/2014

    مؤتمر وطني حول:الإعلام الاجتماعي وعلاقة العرب بالآخر

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية

  • 5/25/2015

    مؤتمر دولي حول:الإعلام الديني

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | الصحافة الالكترونية الدينية ، دراسة وصفية نقدية

  • 10/1/2012

    بحث المعالجة الفكرية لقضايا الإرهاب في البرامج الحوارية، مجلة المجتمع (محكمة)، طاجيسكوم للنشر والتوزيع.

    image

    نشر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية

  • 4/19/2010

    الدورة التدريبية الاقليمية حول: منهجية التكامل المعرفي في التعليم الجامعي، تنظيم المعهد العالمي للفكر الإسلامي وجامعة الامير عبد القادر للعلوم الإسلامية.

    image

    المشاركة بدورة | الجزائر | ضمن فريق | اللغة العربية

  • 5/4/2009

    ندوة وطنية حول:نظرية الحتمية القيمية في الإعلام

    image

    المشاركة بمؤتمر | الجزائر | بمفردي | اللغة العربية التكامل المعرفي في نظرية الحتمية القيمية في الإعلام

  • image

    العنف المدرسي ومنظومة القيم الإسلامية، دراسة ميدانية، مخبر الدراسات الدعوة والاتصالية، قسنطينة.

    عضو بمشروع معتمد ومحكم من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تحت الرقم: R 2502/03/2005 تم طبع

    انطلق البحث من مشكلة هل يوجد عنف بالمؤسسات التعليمية في ولاية قسنطينة، وتم إجراء الدراسة الميدانية بتصميم استبيان وزع على عناصر المؤسسات التعلمية من إكماليات وثانويات المنتشرة بالولاية، وشمل التلاميد، مدراء المؤسسات، الأساتذة. وتوصل المشروع إلى نتائج معتبرة حيث وقع على بعض مظاهر العنف لأسباب مختلفة، ووضع بعض الحلول لتجاوز هذه الظاهرة المعقدة

  • image

    الأسرة والأمن الاجتماعي، دراسة ميدانية بولاية قسنطينة

    عضو بمشروع جماعي مقدم في إطار مخبر الدراسات الدعوية والاتصالية ، محكم معتمد وزاريا، تحت الرقم: V 010

    مشكلة البحث والإجراءات المنهجية احتل مفهوم الأمن، والأمان مكاناً بارزاً في الدراسات النفسية والتربوية لارتباطه الوثيق بالشعور بالصحة النفسية والسلامة من الاضطرابات فهو دليل على حالة السواء، والرضا عن الحياة والاستمتاع بها. وتكاد تجمع الدراسات النفسية في مجال الدوافع النفسية على أن دافع الأمن يقع في المرتبة التالية للدوافع والحاجات الأساسية: وهى دوافع حفظ الحياة: كالأكل والشرب، والتنفس، حيث تأتى الدوافع الأولية والحاجات الأساسية في قاعدة الهرم فإذا تم إشباعها تطلع الإنسان إلى تحقيق الأمن والطمأنينة: أي يشعر الفرد بالراحة، والانسجام مع من حوله متحرراً من الخوف، والقلق والصراعات والآلام. فإذا فشل الفرد في تحقيق دافع الأمن لم ينتقل إلى المستوى التالي من الدوافع، حيث تقدير الذات ومن ثم تحقيقها. إن غياب إشباع دافع الأمن يشل حركة الفرد نحو التقدم وتحقيق الكمال الإنساني النسبي. وعلى مستوى المجتمع يفشل المجتمع في تحقيق مراده من التقدم والتطور. ومن هنا فإن دافع الأمن والحاجة إليه يؤثر على جميع حاجات الإنسان: الجسمية والنفسية والاجتماعية والروحية كما يتأثر هو بها ومن هنا - أيضاً – فإنه بدون الأمن والأمان تضعف النفس وتضطرب ومن ثم يشقى الإنسان بحياته. وقد كفل الإسلام لكل فرد من أفراده المحافظة على الكليات الخمس وهى : النفس، والمال، والعرض، والعقل، والدين، وهو عندما منع الفرد من الاعتداء على حرمات الآخرين فهو في المقابل منع الآخرين من الاعتداء على حرماته وهذا يحقق للفرد الأمن، والأمان اللذين ينشدهما، ويحقق بالضرورة الأمن للمجتمع كله. وفى ظل الظروف الحالية نجد أن معظم الدول تعانى من مشكلات تتصل من قريب أو بعيد بالأمن وقد انعكس هذا على كافة الإجراءات التي تتبعها الدول، حتى أعتى الدول في الديمقراطية نجدها قد اتخذت إجراءات استثنائية تخالف ما اتفق عليه المنظرون في مجال حقوق الإنسان حرصاً على أمنها ونحن في مجتمعاتنا العربية جزء من العالم نتأثر بما يحدث فيه، ويصيبنا بعض ما يصيبه ومن هذا الذي أصاب العالم هو الهاجس الأمني. إن أهمية هذا البحث مستمدة من أهمية العلاقة الحيوية بين العائلة بوصفها مؤسسة اجتماعية أساسية وبين الأمن الاجتماعي الذي يمكن أن توفره في ظل عوامل معينة خلاصتها إشباع الحاجات الأساسية والاجتماعية لأعضائها، وجعل شخصياتهم تتصف بنماذج سلوكية مقبولة اجتماعياً، ويعد الأمن الاجتماعي بمختلف مفاهيمه التي يجتهد البعض في طرحها ضرورة ملازمة للأسرة أينما كانت و مهما اختلف حجمها و طبقتها الاجتماعية. و في الجزائر اليوم يمكن الحديث عن العلاقة بين متغيرين الأسرة والأمن، وكيف يتأثر أحدهما بالثاني، ضمن المنظومة المجتمعية التي تضم الدائرتين بأفرادها ومؤسساتها. تساؤلات الدراسة: ينطلق هذا البحث من تصور للأمن الاجتماعي مفاده أنه مسألة تتوافر فيها الحماية و الآمان والرفاه و الاطمئنان للأسرة، وما يترسخ معه من مقومات الحياة الاجتماعية.ثم فاعلية الأسرة في تحقيقه من خلال الأدوار التي تؤديها، مما يثير التساؤل الرئيسي حول مدى تأثير الأمن الاجتماعي على عطاء الأسرة، ودور الأسرة في تحقيقه؟ و قد اقتضت الإجابة عليه. طرح التساؤلات الفرعية الآتية: 1: ما هو الدور الذي يؤديه أفراد الأسرة في المجتمع الذي ينتمون إليه ؟ 2: ما مدى توافق أفراد الأسرة حول المبادئ السلوكية والأخلاقية في المجتمع ؟ 3: كيف يقدر أفراد الأسرة التضامن بين أفراد المجتمع الواحد ؟ 4: ما هو الدور الذي يؤديه تدين أفراد الأسرة في المجتمع ؟ 5: هل يعتبر الاستقرار السياسي عاملا مهما في تماسك أفراد الأسرة داخل المجتمع ؟ 6: هل يعد الأمن المعيشي والاقتصادي عاملا مهما في حفظ كيان أفراد الأسرة في المجتمع ؟ 7: ما هو دور أجهزة الأمن في المجتمع ؟ 8: هل تؤدي المؤسسات التربوية دورا فاعلا في المجتمع ؟ 9: هل للجهاز القضائي والمؤسسات العقابية دورا في الحفاظ على الأمن في المجتمع ؟ 10: هل للمؤسسات الخيرية والمدنية دورا في المجتمع ؟ أهداف الدراسة: بعد تقديمها صورة نظرية موجزة لمفهوم الأمن بشكل عام. و الأمن الاجتماعي و محدداته و مقوماته وواقعه في الوطن العربي بشكل خاص. تسعى هذه الدراسة إلى توصيف الأمن الاجتماعي و تحليل مكوناته و مقوماته على صعيد الأسرة. و ذلك بهدف التعرف على: 1- تحديد أهمية الحاجة للأمن بمفهومه الواسع ضمن منظومة الحاجات الإنسانية وبيان هذه الأهمية للفرد والمجتمع. 2- مدى وعي أفراد المجتمع في واقعهم الأمني و أمن أسرهم و مجتمعهم. 3- وجهة أفراد الأسرة في مقومات و معززات الأمن الاجتماعي. 4- بيان أثر بعض المتغيرات الأسرية على إدراك أفرادها لأهمية الحاجة للأمن: كالجنس، المستوى التعليمي، المهنة، المنطقة السكنية و الحالة الاقتصادية. أهمية الدراسة: 1- تبرز أهمية الدراسة من خلال تصديها لدراسة مشكلة على جانب كبير من الأهمية في الوقت الحاضر وهى الحاجة للأمن بمفهومه الواسع: الأمن ألغدائي و الاستقرار السياسي و الإداري و الصحي و التعليمي ...الخ، وذلك أن الهاجس الأمني أصبح هم بلاد العالم أجمع يستوي في ذلك العالم المتقدم أو العالم النامي: الدول الفقيرة أو الدول الغنية. 2- إن ارتباط الأمن باستقرار المجتمع، وتماسكه جعل الرغبة فى تحديد دور كل فرد وكل مؤسسة فى تحقيق الأمن داخل منظومة متكاملة مطلباً حضارياً: ذلك أن غياب الأمن مؤذن بتفكك المجتمع إلى طرائق وشيع متدابرة فأنى يتحقق له التقدم والرقى؟ إن الرقى والتقدم لمجتمع من المجتمعات مرهون بتضافر جهود أبنائه، وتماسك الأيدي بصلابة وقوة لإعلاء البناء. 3- إن دور الأسرة كمؤسسة اجتماعية هي اللبنة الأولى في البناء الاجتماعي لأي مجتمع. لذلك فإن صلاح هذه اللبنة، هو بداية الصلاح للبناء الاجتماعي لأي مجتمع. وقد تضافرت عوامل عديدة في العصر الحاضر على تقليص دور الأسرة، وتحجيم دورها مما أفرز ظواهر لم تكن معروفة عند سلف هذه الأمة. 4- إن أهمية هذا البحث مستمدة من أهمية العلاقة الحيوية بين الأسرة بوصفها مؤسسة اجتماعية أساسية و بين الأمن الاجتماعي الذي يمكن أن توفره في ظل عوامل معينة خلاصتها إشباع الحاجات الأساسية و الاجتماعية لأعضائها و جعل شخصيتهم تتصف بنماذج سلوكية مقبولة اجتماعيا. 5- و على المستوى الميداني تعد هذه الدراسة محاولة من قبل فرقة البحث في المساهمة بقياس الظواهر الاجتماعية و تكميم العلاقات الكيفية و التعبير عنها بلغة رقمية، من خلال ما تم تصميمه من مقاييس موزونة استخدمت في قياس موقف الأسرة القسنطينية من مقومات الأمن الاجتماعي. منهجية البحث و أدواته: تعتمد الدراسة أسلوب البحث الوصفي – التحليلي في توصيف الواقع الاجتماعي و تحليل ظواهره و تفسيرا فتعالج ما توفر له من بيانات و معطيات في موضوع بحثها لتحقيق أهدافها النظرية، و تستخدم أسلوب المسح بالعينة كطريقة منهجية لتحقيق أهدافها الميدانية.و تستند إلى الخطوات التقنية المتبعة في البحث الوصفي لتصميم أدوات البحث و وسائله. و تنفيذ مراحله الميدانية و خطواته الإجرائية. و تستخدم الاستبيان كوسيلة أساسية في جمع البيانات من أفراد العينة. خطوات البحث: للإجابة على مشكلة الدراسة وتساؤلاتها ستتبع الدراسة الخطوات التالية: الإطار النظري: أولا :الأمن الاجتماعي مقاربات مفاهيمية ثانيا :الأصول التاريخية لنظرية الأمن الاجتماعي ثالثا: الأمن الاجتماعي في العالم الثالث والعالم العربي: رابعا: مقومات الأمن الاجتماعي خامسا: دور الأسرة التربوي في تحقيق الأمن الاجتماعي إجراءات الدراسة الميدانية: أولا: منهجية البحث و أدواته ثانيا: مجتمع البحث و عينته ثالثا: حدود الدراسة الزمانية و المكاني

  • image

    القيم وأثرها على مواقف واتجاهات الأسرة في المجتمعات المستحدثة دراسة ميدانية في ولاية قسنطينة.

    عضو بمشروع عمل جماعي ضمن البرنامج الوطني للبحث تحت الرقم 232-10. معتمد ومحكم ، تم إنجازه.

    بحث يعالج دور الأسرة في المحافظة على المحيط الخارجي بعد انتقالها من المحيط الاول، الانتقال من مناطق فقيرة إلى مناطق حديثة متطورة، وفيه تم تصميم الاستبيات للأصر المنتقلة وتم قياس العلاقات الأسرية في إطار هذا المحيط الجديد، وعلاقات الأفراد بالجيرة والأقارب ثم علاقتها بالبيئة الخارجية والتعامل معها ومدى المحافظة على المواقف والاتجاهات والقيم في البيئات القديمة او مدى تغيرها في البئات الجديدة.

  • image

    شبكة الانترنت والتغيرات القيمية داخل الأسرة الجزائرية، دراسة ميدانية

    مشروع بحث قدمته الدكتورة رقية بوسنان في اطار مخبر الدراسات الدعوية والاتصالية ، يترأسه الدكتور عواطي

    1-مبررات البحث: يشكل الجدل حول العلاقة بين الثلاثية، الأسرة والقيم والإعلام، أهم الإشكالات المطروحة في ميادين العلوم الاجتماعية والنفسية نظير أهميتها على مستوى المجتمع، فالأسرة نسيج هام من أنسجته ولا يتأتى تقدمه وصلاحه إلا بتقدمها وصلاحها، والقيم معايير هامة لتحديد درجات الارتقاء والنمو الصحي للنسق أو البناء المجتمعي، فهي بمثابة الحارس والموجه والمرشد إلى الفضائل والحياة الكريمة، والإعلام بأبعاده ووسائله المتطورة عبر الزمان والمكان، يشيع أنماطا مختلفة من المعلومات والمعارف الإيجابية والسلبية في آن واحد ويتلقاها الفرد ضمن جماعات مرجعية تساعد على تحديده وضبطها. ولعل من أهم وسائل الإعلام ومظاهرها الحديثة والمتطورة، شبكة الأنترنت التي انتشرت بشكل واضح داخل معظم الأسر الجزائرية فأحدثت بذلك تغييرا في بنية قيمها، باعتبار أنه كلما ظهرت وسيلة إعلامية جديدة كما تشير الأدبيات الإعلامية إلا وأحدث ظهورها التغيير في أي سياق أو بناء اجتماعي، مما يحيلنا إلى طرح التساؤول الرئيسي الآتي: ماهي التغيرات القيمية التي أحدثتها شبكة الأنترنت على مستوى الأسرة الجزائرية؟ ويتفرع عن هذا السؤال التساؤولات الآتية: -ما نوع هذه التغيرات القيمية على مستوى الجانب السلوكي؟ -ما نوع هذه التغيرات القيمية على مستوى الجانب المادي؟ -ما نوع هذه التغيرات القيمية على مستوى الجانب الفكري؟ -ما نوع هذه التغيرات القيمية على مستوى الجانب الأخلاقي؟ -ماهي الأسباب الحقيقية لحدوث هذه التغيرات؟ 2-أهمية البحث ودوافع الاختيار: -يعد مبحث القيم من أهم مباحث الفكر الإنساني ومن أكثرها إحاطة بميادين الحياة ومجالاتها المختلفة، مثل الاقتصاد والسياسة والأخلاق، والفن، وعلوم الاجتماع والإدارة، والنفس، والدين ومازال مفهوم القيم ينتشر ويذيع حتى صار يشغل اليوم منزلة الصدارة من حيث الأهمية في الفكر المعاصر. -إن أهمية دراسة القيم لا تقف داخل نطاق الفكر الفلسفي وحده بل تتعداه، فالقيم من المفاهيم الجوهرية في جميع ميادين الحياة الاقتصادية والسياسية والاجتماعية وهي تمس العلاقات الإنسانية بكافة صورها، ذلك لأنها ضرورة اجتماعية، فهي تتغلغل في الأفراد في شكل اتجاهات، ودوافع، وتطلعات وتظهر في السلوك الظاهري الشعوري واللاشعوري، وفي المواقف التي تتطلب ارتباط هؤلاء الأفراد تعبر القيم عن نفسها في قوانين وبرامج التنظيم الاجتماعي والنظم الاجتماعية. -تعتبر الأسرة بحق منظومة تربوية لها منهجها الجاد في تنشئة أفرادها وذلك لأنها مؤسسة تربوية ثقافية اجتماعية تقوم بالعديد من الأدوار التي تقوم بها مؤسسات المجتمع المختلفة بغرض تربية وإعداد الأفراد، فهي بهذا المعنى تعتبر المؤسسة الجامعة لكل تلك المؤسسات الاجتماعية المختلفة فهي تعتبر الصورة التي تعكسها المرآة للمجتمع الكبير الذي يحتويها، وإذا كان المجتمع الكبير بمؤسساته المختلفة التعليمية والصحية والرياضية والاجتماعية والسياسية والتي تعمل جاهدة على القيام بدورها في إعداد أفراد المجتمع إعدادا مرغوبا فيه فإن تلك المؤسسات الاجتماعية المختلفة لن تؤتي ثمارها إلا إذا ساندتها الأسرة من خلال ما تقوم به من أدوار تتفق وطبيعة أدوار تلك المؤسسات الاجتماعية. - وللأسرة دور أساسي في مستقبل الشخصية الأخلاقية و الاجتماعية للإنسان، والذي يتمثل في مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوفر للمحافظة على قيمه المختلفة، سلوكية منها وفكرية ودينية. -تقوم وسائل الإعلام بدور فعال في إحداث تأثيرات هامة داخل أي نسق أو سياق، وهي في إطار علاقتها بالأسرة والقيم المشاعة داخلها قد تقوم بأدوار سلبية، وعليه وجب الحرص منها والتعامل بما يفيد الفرد والجماعة. *بر نامج البحث (الجانب الوصفي). *طبيعة البيبليوغرافيا( في الجزائر، على المستوى العالمي). 3-منهجية البحث: ينتمي البحث إلى البحوث الوصفية التي تستهدف تصوير وتحليل وتقويم خصائص مجموع معينة، أو موقف معين يغلب عليه صفة التحديد، أو دراسة الحقائق الراهنة المتعلقة بطبيعة ظاهرة أو موقف أو مجموعة من الأحداث وذلك بهدف الحصول على معلومات كافية ودقيقة ، دون الدخول في أسبابها والتحكم فيها. ويهدف البحث الوصفي إلى جمع بيانات كافة ودقيقة عن الظاهرة أو الموضوع، وتحليل ما تم جمعه من بيانات بطريقة موضوعية كخطوة ثانية، والتعبير عنها تعبيرا كيفيا أو تعبيرا كميا، فالكيفي يصف الظاهرة ويوضح خصائصها، أما الكمي فيعطينا وصفا دقيقا رقميا يوضح مقدار هذه الظاهرة أو حجمها ودرجة ارتباطها مع الظواهر المختلفة. إن أهم ما يميز هذا النوع من البحوث أنه يوفر بيانات مفصلة عن الواقع الفعلي للظاهرة أو موضوع الدراسة، كما أنه في الوقت نفسه يقدم تفسيرا واقعيا للعوامل المرتبطة تساعد على قدر معقول من التنبؤ المستقبلي للظاهرة. ويعتبر منهج المسح الاجتماعي الوصفي أحد المناهج الأساسية التي تستغل لتحقيق أهداف البحوث الوصفية فهو يستخدم عادة في كل نشاط بحثي يستهدف تحصيل بيانات كمية عن موقف اجتماعي معين وفحص جوانبه المختلفة، فهو محاولة منظمة لتقرير وتحليل وتفسير الوضع الراهن لنظام اجتماعي أو جماعة معينة. وقد وظف الباحثون هذا المنهج من خلال فروض استهدفت تحليل العلاقة الوظيفية بين عدد من المتغيرات المستقلة المتعلقة بالمستجوبين وموضوع الدراسة. 4-الأهداف المرجوة من البحث: يتوخى فريق البحث من خلال هذه الدراسة تحقيق الأهداف الآتية: -الأهداف العلمية التطبيقية: -الإجابة على تساؤلات الدراسة المتعلقة بمتغيراتها. -رصد مدى تأثير شبكة الأنترنت على قيم الأسرة والتغيرات التي أحدثتها على مستواها. -محاولة الوصول إلى وضع تصور واضح عن العلاقة القائمة بين الأسرة ووسائل الإعلام للتمكن من تحديد المشكلات الحقيقية حول هذه العلاقة ومن ثمة ترشيد مسارها. -أهداف خاصة بقطاعات التنمية: المشاركة في وضع الحلول بعد رصد المشكلات الحقيقية للتغيرات القيمية الحاصلة على مستوى الأسرة نظير استخدام أفرادها للشبكة العنكبوتية. 5-خطة العمل(بصفة عامة، يكون تحديد عمل كل باحث مشارك أو متربص) السداسي الأول: يتم فيه تجميع العلمية المتعلقة بموضوع الدراسة، من أبحاث ودراسات علمية تطبيقية والإحصاءات ذات العلاقة، قصد الاطلاع عليها وتصنيفها طبقا لخطة الدراسة " يشارك فيه فريق البحث". السداسي الثاني: يتناول نظرة شاملة عن النسق الإعلامي وانتشار شبكة الأنترنت في المجتمع الجزائري، والسياق الذي ظهرت فيه هذه الوسيلة وأهميتها المتعددة الأبعاد. السداسي الثالث: يتناول المفاهيم حول القيم، وخصائصها والنظريات المتخصصة حولها، وأنواعها، وتصنيفها، ويفيد ذلك في الكشف عن التغيرات الحادثة وحجم هذه التغيرات. السداسي الرابع: يتناول الأسرة الجزائرية وأهميتها في التنشئة والضبط الاجتماعيين، ثم علاقتها بوسائل الإعلام عموما وشبكة الأنترنت خصوصا. السداسي الخامس: تحديد جدول العمل الميداني، حيث يتم تحديد مجتمع الدراسة ومجالاته، والوسائل والأدوات المستخدمة لتحقيق الأهداف المرجوة من البحث ثم إجراء الدراسة الميدانية. السداسي السادس: يقوم فريق البحث بتفريغ البيانات، وجدولتها، ثم إخضاعها للمعالجة الكمية والكيفية، مما يمكن من استخلاص النتائج والإجابة على التساؤولات البحثية.

  • image

    صورة الغرب في الخطاب الإسلامي عير مواقع التواصل الاجتماعي، دراسة تحليلة

    مشروع عمل جماعي قامت الدكتورة رقية بوسنان بتحضيره وخولها المجلس العلمي لرئاسته معتمد من طرف وزارة ا

    منهجية البحث: ي نتمي البحث إلى البحوث الوصفية التي تستهدف تصوير وتحليل وتقويم خصائص مجموع معينة، أو موقف معين يغلب عليه صفة التحديد، أو دراسة الحقائق الراهنة المتعلقة بطبيعة ظاهرة، أو موقف، أو مجموعة من الأحداث وذلك بهدف الحصول على معلومات كافية ودقيقة ، دون الدخول في أسبابها والتحكم فيها. ويهدف البحث الوصفي إلى جمع بيانات كافة ودقيقة عن الظاهرة أو الموضوع، وتحليل ما تم جمعه من بيانات بطريقة موضوعية كخطوة ثانية، والتعبير عنها تعبيرا كيفيا أو تعبيرا كميا، فالكيفي يصف الظاهرة ويوضح خصائصها، أما الكمي فيعطينا وصفا دقيقا رقميا يوضح مقدار هذه الظاهرة أو حجمها ودرجة ارتباطها مع الظواهر المختلفة. إن أهم ما يميز هذا النوع من البحوث أنه يوفر بيانات مفصلة عن الواقع الفعلي للظاهرة أو موضوع الدراسة، كما أنه في الوقت نفسه يقدم تفسيرا واقعيا للعوامل المرتبطة تساعد على قدر معقول من التوقع المستقبلي للظاهرة. ويعتبر منهج المسح الاجتماعي الوصفي أحد المناهج الأساسية التي تستغل لتحقيق أهداف البحوث الوصفية فهو يستخدم عادة في كل نشاط بحثي يستهدف تحصيل بيانات كمية عن ظاهرة معينة وفحص جوانبهه المختلفة، وقد وظفته من خلال أسئلة استهدفت تحليل العلاقة بين متغيرين أحدهما الخطاب الاسلامي والغرب والآخر شبكات التواصل الاجتماعي. - أدوات البحث إن الاداة المناسبة لطبيعة هذا البحث هي تحليل المضمون ويعرفه برلسون بأنه:"أحد الأساليب البحثية التي تستخدم في وصف المحتوى الظاهر أو المضمون الصريح للمادة الإعلامية وصفا موضوعيا وكميا"، ومن أهم سمات هذا الأسلوب، أنه يقسم المحتوى المراد تحليله إلى أجزاء ذات خصائص وأوزان مشتركة يطلق عليها فئات التحليل، وقد حصرها الباحثون في قسمين: -فئات ماذا قيل؟ وتشمل المواضيع والمصادرو القيم. -فئات كيف قيل؟ وتشمل فنون العرض، الأساليب الإقناعية، كما يعتمد المنهج وحدات للتحليل وتشمل الكلمة والجملة والفكرة والموضوع. -مجتمع الدراسة وعينته تتعدد شبكات التواصل الاجتماعي وقد قصرت البحث على وموقع "اليوتيوب" youtube)) والفايس البوك (facebook)وهي من أشهر المواقع التي يرتادها الملايين من الأفراد المتعددو الخصائص والاتجاهات، وتحاول الباحثة دراسة المواضيع التي ركزت على مفردات متقاربة هي الحضارة الغربية والغرب، والغرب والإسلام، وما يتعلق بها و قامت برصد هذه المفردات من خلال محركات البحث التابعة للمواقع قيد الدراسة، وحددت الخطاب الاسلامي بما يذيعه الدعاة والمفكرون والأكادميون ذوو المرجعية الاسلامية، وسوف يتم تحديد العينة انطلاقا من كم ونوع الخطاب المتوفر الذي سيتم حصره اثناء عملية انجاز الدراسة. مخطط العمل السداسي الأول: يتم فيه تجميع المراجع العلمية المتعلقة بموضوع الدراسة، من أبحاث ودراسات علمية تطبيقية والإحصاءات ذات العلاقة، قصد الاطلاع عليها وتصنيفها طبقا لخطة الدراسة " يشارك فيه فريق البحث". السداسي الثاني: يتناول نظرة شاملة عن الإعلام الجديد وما يتوفر عليه من خصائص جعلته ينتشر إلى أبعد حد، والحديث بالتخصيص عن ظهور شبكات التواصل الاجتماعي واهميتها المعرفية والثقافية لدى المتلقي والمرسل في واحد. السداسي الثالث: يتناول المفاهيم حول الخطاب الإسلامي، وخصائصه والنظريات المتخصصة حوله، وأنواعه، ومشكلاته في ظل التطور التكنلوجي، ويفيد ذلك في الكشف عن هذا الخطاب ومدى التزامه بدائرة الانتماء التي لا ترفض الآخر. السداسي الرابع: يتناول تعريف الصورة سواء كانت ذهنية أم نمطية، وانواعها، وعوامل تشكلها، ويفيد ذلك في معرفة نقاط الالتقاء أو الاختلاف بين عالمين، أحدها جغرافي والثاني انتماء لدين. السداسي الخامس: تحديد جدول العمل التحليلي، حيث يتم تحديد مجتمع الدراسة ومجالاته، والوسائل والأدوات المستخدمة لتحقيق الأهداف المرجوة من البحث ثم إجراء الدراسة التحليلة. السداسي السادس: الشروع في معالجة نصوص الخطاب الإسلامي حول صورة الغرب عبر الموقعين، انطلاقا من الفئات المحددة. السداسي السابع: يقوم فريق البحث بتفريغ البيانات، وجدولتها. السداسي الثامن: إخضاع الجداول الإحصائية للمعالجة الكمية والكيفية، مما يمكن من استخلاص النتائج والإجابة على التساؤولات البحثية الاهداف المنتظر تحقيقها -الأهداف العلمية التطبيقية: -الإجابة على تساؤلات الدراسة المتعلقة بمتغيراتها. -رصد موضوعات صورة الغرب في الخطاب ونوع هذه الصور. -محاولة الوصول إلى وضع تصور واضح عن العلاقة القائمة بين الصورة و الخطاب الإسلامي وتوظيفه لتقنيات المعلومات. -محاولة توضيح العلاقة القائمة بين الغرب والمسلمين انطلاقا من هذا الخطاب في إطار القولبة أو التصور. -أهداف خاصة بقطاعات التنمية: المشاركة في وضع الحلول بعد رصد المشكلات الحقيقية لطبيعة الخطاب الإسلامي وتصويره للغرب، باعتبار هذا الخطاب انواع يشمل المتشدد والمعتدل والحيادي، وتوجيه الخطاب على المستوى المحلي إلى الاعتدال والبعد عن التشدد والغلو والتطرف في تصور المخالف مهما كانت طبيعته بمعني الإسهام في محاصرة ظاهرة العنف التي قد يسببها هذا الخطاب والتي تؤثر على الفكر والسلوك والعلاقات الإنسانية.

Filter by type:

Sort by year:

التدريس الحالي

  • الى الان 2007

    منهجية البحث

    مادة تطبيقية لتعليم الطلاب استخدام المناهج العلمية وأدوات البحث، والإحصاء ، لإنجاز الأبحاث التطبيقية والميدانية.

الخبرة التدريسية

  • 2007 2009

    مدخل لعلوم الإعلام والاتصال

    عبارة عن محاضرات تشمل التعريف بالمفاهيم الإعلام والاتصال، وتطور هذا العلم وتطور وسائله وبحوثه ونظرياته.

  • 2013 2016

    الإعلام الإسلامي والمتغيرات الدولية

    تقدم لطلبة الماستر صحافة، يتم فيها تحديد مفهوم الإعلام الإسلامية وأنواع المتغيرات الدولية، ويتم فيها عرض أنواع وسائل الإعلام الإسلامي ومضامينها وعلاقتها بالمتغيرات، ثم عرض التحديات التي تواجه هذا الإعلام وتشمل التحديات المنهجية، والتحديات الإدارية، تحديات قياس الجمهور، تحديات التمويل والاستثمار ....

  • 2015 2016

    الدعوة وتكنولوجيا الاتصال

    تقدم في مرحلة الدكتوراه، يتم فيها عرض اهم وسائل الدعوة وتطورها، ومدة استغلال الخطاب الدعوي لفضاءات التكنولوجيا من خلال مواقع الأنترنت ومواقع التواصل، ووسائط الاتصال.....

  • 2013 2016

    الدعوة في ظل المتغيرات الدولية

    تقدم لطلبة الماستر، تلقن على شكل محاضرات وتشمل تحديد مصطلح الدعوة بما يتماشى والمتغيرات المختلفة والتي تشمل العولمة ومابعد احداث سبتمبر، والثورات العربية، كما يتم تحديد وظائف الدعوة وتوصيف المشهد الدعوي أو مشكلات الدعوة في عالم متغير، كما يتم التطرق للخطاب الدعوي وموقفه من المتغيرات الدولية واتجاهات هذا الخطاب ومشكلاته الأساسية.

  • 2009 2015

    الإعلام الإسلامي

    مادة تقدم على شكل محاضرات يعرض فيها المفهوم والمفاهيم المقاربة، كما تعرض الخصائص والوظائف، انواع الوسائل المتخصصة من صحافة وفضائيات وإذاعات، ومواقع وغيرها، كما يقدم فيها الطلبة أبحاث مقترحة من طرف الأستاذة وهي أبحاث تطبيقية تحليلة وميدانية لتحديد واقع هذا النوع المتخصص من الإعلام، واحيانا تقوم الأستاذة بإعداد ورشات عمل حولها وتحفيز الطلاب على العمل الجماعي.

  • 2008 2015

    حاضر العالم الإسلامي

    مادة تلقى على شكل محاضرات، حيث تشمل تحديد المفاهيم والتعريق بالعالم الإسلامية جغرافيا واقتصاديا واستراتيجيا، وتقديم إحصاءات محينة عن عدد السكان المسلمين باعتماد مختلف جهات الإحصاء كما تشمل موضوع الأقليات الإسلامية ومشاكلها في مختلف القارات والغحصاءات المتعلقة بها، تدعم المادة بتطبيقات، حيث يقوم الطلبة بإنجاز عروض مختصرة لمختلف القضايا التي تعيشها الامة الإسلامية...

  • 2005 2007

    مهارات الاتصال الفعال

    التعريف بمفهوم الاتصال في الحقول المعرفية المختلفة ، التعريف بالمهارات المختلفة، وتشمل مهارة القراءة، مهارة الكتابة، مهارة الإلقاء، مهارة التفكير الناقد، ...تطبيق أنواع المهارات مع الطلاب.