حوار مجلة النخب والكفاءات العراقية مع د.سلوان العاني عضو اللجنة الاستشارية لمنصة "أُريد". / سلوى على إبراهيم الجيار


آمن بفكرة المنصة لأنه رأى فيها عملأ يهدف إلى دعم الباحثين الناطقين باللغة العربية وبالاخص انه يرى أن مستوى البحث العلمي العربي مازال متواضعاً ويحتاج إلى الكثير من الدعم،حول المنصة وخدمة أهدافها والتطلعات المستقبلية لها نستضيف في هذا اللقاء عضو الهيئة الاستشارية العليا الاستاذ الدكتور سلوان كمال جميل عبود / استاذ الفيزياء في جامعة بغداد، والوكيل الأسبق لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالعراق لنتعرف منه أكثر عن الهيئة الاستشارية العليا ومدى مساهماتها الفعالة والجادة فى خدمة المنصة.

1- بداية نحب نعرف من حضرتك الفكرة التي قامت عليها عمل اللجنة الاستشارية العليا؟

ان فكرة اللجنة الاستشارية العليا هي جهة استشارية للأمانة العامة لمنصة أريد، وتناقش أمور أساسية للمنصة وتضع هوية واهداف ورؤية ورسالة للمنصة، وتطرح في اجتماعاتها الشهرية القضايا التي يضعها المدير التنفيذي للمنصة ضمن جدول اعمال، وتقترح الحلول المناسبة لها.

وتختص اللجنة بوضع برامج وخطة العمل من تشكيل مجموعات عمل متخصصة واستحداث مجلة علمية محكمة.

2- هل هناك معايير يتم من خلالها إختيار عضو الهيئة الاستشارية فى المنصة؟ وما أبرز هذه المعايير والقواعد؟

المعايير هي الخبرة الإدارية والعلمية وامتلاك رؤية وقدرة لوضع برامج المنصة موضع التنفيذ.

3- من كم عضو تتكون اللجنة الاستشارية العليا فى المنصة حتى الآن؟ وهل تقتصر على المنتسبين للمنصة أم يمكن الاستعانة بأعضاء من خارجها؟

ان عدد أعضاء اللجنة الاستشارية الحالية 10 بضمنهم المدير التنفيذي ويمكن زيادة العدد لأعضاء اخرين من داخل المنصة ، كما يمكن الاستعانة بأعضاء من خارج المنصة ان استوجب الظرف.

4-  ماهي مهام اللجنة الاستشارية وهل ينبثق عنها لجان متابعة تشرف على العمل؟ومامدى فاعلية القرارات التي تتخذها اللجنة الاستشارية؟

 الحقيقة  أن قرارات  اللجنة الاستشارية  تقدم الى الأمانة العامة للتصديق وتأخذ حيز التطبيق، وتنبثق من اللجنة الاستشارية لجان فرعية ومتابعة مثل اللجنة الإعلامية واللجنة العلمية...الخ

5-  ماهي الجهود المبذولة من قبلكم كهيئة استشارية عليا يتم الرجوع إليها في كافة الأمور المتعلقة بتطوير المنصة لكي تثبت وجودها في أن تكون جسر للتواصل بين الباحثين والخبراء والعلماء من مختلف دول العالم؟

ما تقوم به اللجنة الاستشارية العليا هو وضع برامج المنصة في الجانب العملي وتنقل مشاكل الباحثين العرب في كافة انحاء العالم وتقترح الحلول الممكنة لها، وتعمل اللجنة الاستشارية على ربط بين مشاريع الباحثين العرب المسجلين ضمن منصة أريد، وإيجاد جسور لهم مع مشاريع البحث العلمي العالمية من خلال إيجاد التمويل المالي اللازم او تنفيذ هذه المشاريع في مراكز بحث حديثة في جامعات مرموقة، وتبني الأبحاث ذات الاهتمام العالمي.

6- ما هي الآلية المتبعة في إدارة الهيئة الاستشارية العليا للمنصة؟ وأهم أهدافها التى أستطاع تحقيقها فى ضوءها؟ 

إدارة اللجنة الاستشارية العليا تتم حاليا من قبل اشراف المدير التنفيذي وهو يطرح بنود الاجتماع ويقوم الأعضاء بالمساهمة بآرائهم ومقترحاتهم.

7- ما هي أهم المبادرات التي عنيت بها الهيئة الاستشارية؟ وأبرز المشاريع التي تقوم على تنفيذها؟

هناك خطة سنوية تنفذ فصلياً، وتنفذ اللجنة ما محدد لها من مهام، ونجمل اهم ما تم تنفيذه حتى الان وهي تحديد هوية المنصة، واستحداث اللجنة الإعلامية، والعمل جاري على استحداث مجلة علمية محكمة، وإطلاق مسابقة لأفضل محتوى اعلامي لعام 2017، وقيام بعض أعضاء اللجنة بتقديم محاضرات ومقابلات لشرح قضايا المنصة وآفاق عملها ودور العمل التطوعي، وتوجهات البحث العلمي على المستوى العربي والإقليمي والعالمي.

 

8- إلى اي مدى أستطاعت الهيئة أن تقوم بدورها المنوط به فى تدعيم منصة أريد وتنمية كوادر شابة تعمل على إحترام أخلاقيات البحث العلمى فيما تقدمه للمساهمة فى بناء مجتمع بحثي جديد؟

لقد بدأت اللجنة الاستشارية عملها منذ ما يقرب شهرين وان عملية تنمية كوادر شابة تعمل على احترام أخلاقيات البحث العلمي... هو جزء من رسالتها وتقوم بالتوعية على هذا الموضوع لأهميته والذي يحتاج لوقت  وبرامج منوعة.

9- كيف ترى مستوى البحث العلمي العربي؟ وهل المنصة ستشكل إضافة جديدة للباحثين الناطقين باللغة العربية؟

ان مستوى البحث العلمي العربي لا يزال متواضع وغير مواكب لحركة البحث العلمي العالمي بسبب غياب الإمكانيات العلمية البحثية في البلدان العربية وعدم وجود خطط واهداف لعملية البحث العلمي وضعف التكامل العربي في جوانب البحث العلمي على عكس ذلك فان الغرب يقود البحث العلمي على مستوى العالم ويحدد أولوياته على ضوء احتياجات اقتصاده وصناعته ومؤسساته الإدارية وسوق العمل.

وضعف التخصيصات المالية للبحث العلمي من قبل الدولة وعدم تشجيع لدور البحث العلمي وعدم إعطاء الباحث العلمي دوره في المجتمع كما ينبغي في اغلب الدول العربية. وان النسبة العالية من الجهل والامية وعدم الوعي بدور الباحث العلمي في تشريع خطط التنمية.

10- من وجهة نظر سيادتكم متى يحق للشخص أن يطلق عليه أسم باحث؟

يجب ان يمتلك الباحث العقل الاستفهامي والقادر على النقاش العلمي وتحليل النتائج بشكل منطقي وموضوعي وأن يكون قادراًعلى تقديم نتائج أبحاثه في المؤتمرات والندوات العلمية، وان تكون إنتاجيته المستدامة هي نشرياته العلمية في مجلات محكمة في مجال تخصصه كماً ونوعاً.

والباحث الجيد هو من يثبت امكانياته من خلال نشره أبحاث علمية رصينة وجديدة، تساهم في إيجاد حلول للمعضلات النظرية والتطبيقية في مجال تخصصه وتتناغم مع حركة البحث العالمية، ويؤسس لمدرسة بحثية تطرح أبحاث ودراسات ومشاريع للدراسات العليا / تطبيقية تخدم خطة التنمية في جامعته او مؤسسته البحثية.

11- ماهي اهم المبادرات والخطوات المستقبلية التى تسعون إليها في العمل على تطوير المنصة من خلال عضوية اللجنة الاستشارية العليا؟

ان هذه الدورة هي الأولى والتأسيسية لعمل اللجنة الاستشارية العليا للمنصة، والتي امدها 6 أشهر حيث يتم بعدها اما تمديد فترة ولايتها  او تجديد أعضائها، ونحن جزء من هذه اللجنة نعمل  مع زملائنا على وضع أسس العمل الشامل  من خلال خطة للاستفادة من هذه الكفاءات البحثية  ووضعها في مكانتها التي تستحق في المجتمع لغرض النهوض بعملية البحث العلمي في الوطن العربي، والارتقاء به الى مستوى العالمي من خلال إيجاد أرضية مشتركة وجسور تربط بين توجهات الباحث العربي والباحث الغربي في كافة التخصصات العلمية والتربوية والتطبيقية في حافات العلوم الحديثة.                                 

وفى النهاية نتوجه بخالص الشكر للدكتور سلوان كمال جميل على هذا الحوار الشيق والرائع الذى أمتعنا به                                                                                                        ومن الله التوفيق

إعداد :د/سلوى على إبراهيم الجيار عضو اللجنة الإعلامية لمنصة أريد


http://arid.my/files/URUK_mag_issue2.pdf



مدونة منصة أُريد